الأحد، 25 أبريل، 2010

توضيحات تالتة

السياسة


جت من فعل يسوس عشان كدة البلد إتملت سوس و في كل حارة و شارع بيتولد جاسوس ....و فيه ناموس ...و مافيش مواطن معاه فلوس ....و بقينا شعب منحوس موكوس....و عجبي ...



الحياة

زي ما قال سيدنا أحمد عدوية حبة فوق و حبة تحت ...يعني ماحدش هايفضل فوق و برضه ماحدش بيفضل تحت ...بس مش فاهم القانون ده متعطل ليه عندنا ....لأن فيه ناس لابده فوق و ناس مدفونة تحت أو يجوز أحمد عدوية كداب...يمكن



لو

لو تفتح عمل الشيطان ...طيب ماتيجي نفتح بيت الشيطان على مصراعيه و نشوف

لو إبراهيم باشا كان دخل إسطنبول كان إيه اللي حصل ؟

لو عرابي كان إنتصر في التل الكبير ؟

لو إنقلاب ٥٢ ما حصلش ؟

لو الديمقراطية هي اللي انتصرت في ٥٤ ؟

لو مصر انتصرت في ٦٧ ؟

لو عبد الناصر ساب السلطة فعلاً بعد الهزيمة ؟

لو كملنا الحرب في ٧٣ ؟

لو السادات ما إتقتلش في ٨١ ؟



أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...سد يا ابني الباب ده ....



البيئة

احنا أكتر ناس مهتمين بالبيئة ....عندنا ناس بيئة و عندنا وزارة بيئة ...و لا يمكن عشان الناس البيئة كتروا فعملنا وزارة عشان تخلي بالها عليهم ....هي دي الحنية و لا بلاش ...



قنوات

يا اخوانا الفضائية المصرية هاتموتني ...حد شاف نشرة الاخبار فيها ؟.....يا ديني على التخلف ...باحس اني في السبعينات ....

كل يوم بيتولد قناة فضائية دينية جديدة و ما فيش قنوات تانية يا رقص يا دين ...سيدي إنت محاصر ...الدعاة نفسي أعرف سر التسمية إيه و ليه مافيش و لا واحد فيهم حمل عصاه على كاهله و راح أفريقية يدعو للدين هناك و لا يمكن الدعوة لا تجوز إلا في التكييف.....و كلهم بصراحة محسسني إن الإسلام دخل مصر أول امبارح الصبح على ايديهم ....



الديمقراطية

الديمقراطية عندنا كلمة أبيحه ....و فيه ديمقراطية بأنياب...و ديمقراطية ممسوكة أداب...بيقولوا انهم مسكوها مع الدستور في مكان مشبوه ....الله أمر بالستر بقي ...



أمنيات

نفسي كل اتنين بيحبوا بعض يتجوزوا

نفسي يتعامل المواطن بكرامة و إحترام

نفسي أعرف أسوق في القاهرة

نفسي أي وزير ينزل الشارع من غير حراسة

نفسي ..................اصحي يا أستاذ وصلنا أخر الخط ........

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق