السبت، 17 أبريل، 2010

كفتة و حواوشي أونلاين


المعلم عبد الحميد عنده محل نشاطه كفتة و حواوشي و عنده صبي مربيه من صغره إسمه خميس و ده بقى أستاذ في عمايل الكفتة و الحواوشي ...و الواد ده هو سبب شهرة المحل و في يوم راح للمعلم و قال له ....معلمي ماتيجي ندخل انترنت عشان الزباين الكلاس يطلبوا أونلاين....


المعلم قعد يفكر و قاله و ماله ..إنت متعلم و معاك دبلون(دبلوم ) اتصرف ....

راح الواد خميس ماكدبش خبر إشترى كومبيوتر و دخل النت و ظبط الدنيا ....

و كل ماييجي زباين جداد ...يقول له شايف يا معلمي النت بيعمل إيه ؟...يرد عليه المعلم ...اه يا ابني العلام حلو ....

و عشان الواد خميس مقطوع من شجرة فكان بينام في المحل بعد التشطيب.......و بعد فترة لاحظ المعلم إن الواد خميس ابتدا تظهر عليه كدة حاجات غريبة و كلام غريب مش فاهم جاي منين ...في يوم جه يقول له لازم نعمل توسع إستراتيجي للمحل ....و لما المعلم فتح بقه...و قال له يعني إيه يا واد؟...رد عليه إن هي ديه أصول الرأسمالية الإمبريالية....و في يوم تاني كان المعلم بيزعق للعمال لقاه بيقول له و لا يهمك دول شوية بروليتاريا.....



المعلم مش فاهم حاجة خالص و لا سر التغيرات ....أتاري الواد بيدخل على النت و عرف شوية ناس و بقى ياخد منهم الكلام ده .....و في يوم إختفى الواد خميس و لما سأله كنت فين ...رد إنه كان بيصلي في الجامع...و بعديها بكام يوم إختفى الصبح و لما سأله كنت فين قال له كنت بصلي في الكنيسة ...الرجل مابقاش عارف يرد ....من كتر تأثر الواد بالنت ...كان ينام مسلم يصحى مسيحي ....و ساعات يهودي و ساعات بهائي ....اتشقلب حاله خالص ....و بعد ما زهق المعلم منه و إتغاظ منه سب له الدين ...لقاه بيقوله عندك حق يا معلمي دين إيه و كلام فارغ إيه .....الراجل كان هايتشل ......

الموضوع فضل يزيد ...لحد ماكل يوم و التاني الواد خميس يعمل مصيبة و الناس تضربه...مرة قلع ملط و مشى في الشارع بحجة الحرية و مرة أثناء مظاهرة هتف تسقط مصر و تحيا إسرائيل ....كل يوم مصيبة جديدة ...



لحد ماجه يوم وقفت فيه عربية سودا فيها ناس ملثمين و خدوا خميس لمكان مجهول ....و بعد ماداخ المعلم عرف إن أمن الدولة قبضوا عليه و إنه لابس قضايا كتير أوي .....

في أمن الدولة ...إتسحب الواد من لسانه و سألهم إيه تهمتي ...كانت إلتهم كالأتي

الإنضمام لجماعة محظورة

ترويج الفكر الشيعي و الشيوعي

إنه من عبدة الشيطان

إنه بيساند حماس و حزب الله و إسرائيل في نفس الوقت

و عشرين تهمة كمان تودي في ستين داهية ....الواد ماسكتش و قال للظابط ...دول المثقفين هايقلبوا البلد ...إنت ماتعرفش أنا مين ؟

المهم الظابط طمنه و قال له انهم هايدوله كورس هاينبسط منه أوي ....

أول حاجة انهم هايعملوا له مساج لمدة كام يوم ...و بعدين كام عملية تجميل بدون بنج ....و هاينشطوا ذكاؤه بالكهرباء ....الواد مش يسكت لأ ...قال للظابط و بعد ماخلص الكورس؟

رد عليه التاني ببرود ممزوج بالغيظ ..و قال له تيجي هنا بقى و أنا هاديك المكافأة بنفسي ....أكبر عصاية في البلد ......

الواد خلص الكورس بجدارة و الظابط كان عند وعده في موضوع المكافأة ده

.....

طلع الواد خميس و إختفى ....و معلمه ياعيني داخ عليه و بعدين ولاد الحلال دلوه....لقاه حاطط غطيان كازوزة على كتفه ...و رغيف فينو تحت باطه....و ماسك في ايده العصاية المشهورة ....و لما راح يكلمه ....ضربه بالقلم و قال له إنت عارف إنت بتكلم مين ياحيوان ؟...أنا اللواء خميس من إدارة الكفتة و الحواوشي .....و سابه و مشي ....فعلاً طلع بتاع كفتة و حواوشي ......



http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?t=0&userID=0&aid=204170

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق